القائمة الرئيسية

الصفحات

منھجیة تدریس التربیة الإسلامیة في المرحلة الابتدائیة

السلام عليكم اليكم موضوع شامل حول منهجية تدريس مادة التربية الاسلامية بالسلك الابتدائي كل ما عليك هو تمعنه بشكل جيد لانه موضوع رائع جدا وسيفيدك كثيرا .

-1مقدمة

تعتبر مادة التربیة الإسلامیة المادة الوحیدة التي ترافق الفرد في حیاتھ إلى درجة الالتصاق بھ، إذ إن التربیة الإسلامیة لا تقتصر على مجرد كونھا مادة علمیة تدرس في فترات معینة لیطالھا بعد ذلك النسیان، فالشخص المسلم یجد ھذه التربیة في البیت والمجتمع والمدرسة، ولا تتعلق فقط بالعبادات بل تشمل جمیع میادین الحیاة من عقود والتزامات وحقوق وواجبات والتربیة الإسلامیة لا تنتھي بانتھاء الطفولة أو المراھقة بل ترافق الإنسان طیلة حیاتھ، فھو في تربیة مستمرة من المھد إلى اللحد، كون التربیة الإسلامیة ھي الغذاء الروحي للشخصیة المسلمة فحتى تنھض التربیة الإسلامیة بالدور المنوط بھا في تكوین الشخصیة المسلمة، فلا بد من توفیر الجو الملائم لھا وإعطائھا ما تستحق من العنایة، ورعیا لذلك فلا بد من البحث في المشاكل التي تعترض تدریسھا، كانت ھذه العوائق شخصیة أو موضوعیة فالناظر في سلوكات الفرد المتمدرس واعتقاداتھ حتى، یجدھا بعیدة كل البعد عن التصور الإسلامي، وھذا شيء طبیعي بالنظر إلى المادة العلمیة المقدمة للمتمدرس، إذ أننا في المؤسسات التعلیمیة لا ندرس التربیة الإسلامیة بقدر ما ندرس العلوم الإسلامیة دراسة المتخصص، فأي ھدف روحي ووجداني یتوخى من أغلب الدروس المقررة في كتب التربیة الإسلامیة إن لم نقل كلھا؟
فكان من بین التطلعات المرغوب فیھا، وضع مواصفات الأستاذ التربیة الإسلامیة، وتلافي ضعف التكوین عن طریق دورات التكوین المستمر واقتراح الحلول المناسبة لتجاوز المشاكل المادیة والمعنویة واستعمال الوسائل السمعیة البصریة وغیر ذلك مما من شأنھ إنجاح دروس ھذه المادة في مناخ تربوي ملائم.

2- تقدیم مادة التربیة الإسلامیة

التربیة الإسلامیة تعني النشاط الفردي و الاجتماعي الھادف لتنشئة الإنسان عقیدیا ووجدانیا و جسدیا وجمالیا و خلقیا ، وفق ما جاء في القرآن و السنة ـ تنشئة شاملة و تزویده بالمعارف و الاتجاھات اللازمة لنموه نموا سلیما وفقا للغرض الذي رسمھ القرآن الكریم قال الله تعالى : (وما خلقت الجن و الإنس إلا لیعبدون) (الذاریات:56
فالتربیة الإسلامیة توجھ طاقات الإنسان إلى الانسجام التام مع ھذا الغرض ، وتعمل للوصول بھ إلى المستوى الذي یلیق بمكانتھ في الوجود انطلاقا من العقیدة الإسلامیة ، لأن الإیمان ھو الكفیل بتنمیة الرقابة الذاتیة . و التربیة الإسلامیة كمادة تعلیمیة ـ ترتكز على التصور الشمولي القائم على التوازن و التكامل بین الجوانب العقلیة والمادیة والنفسیة و الروحیة : قال الله
تعالى : (وابتغ فیما أتاك الله الدار الآخرة و لا تنس نصیبك من الدنیا و أحسن كما
أحسن الله إلیك و لا تبغ الفساد في الأرض إن الله لا یحب المفسدین ) القصص :77
و علیھ ینبغي أن تعكس المادة ھذا التصور بالتركیز على الجوانب الوجدانیة و
السلوكیة عوض الإغراق في المعارف فقط، حتى لا تفرغ المادة من طبیعتھا ، ولا
تفقد فاعلیتھا و لا تصبح عناوین بدون مضمون ، ومن ثم یتحقق مبدأ العبودیة
المنظم لعلاقات الإنسان كما یلي : ـ
1-العلاقة بین الخالق و بین الإنسان ھي علاقة عبودیة .
2 ـ العلاقة بین الإنسان وأخیھ الإنسان: ھي علاقة عدل و إحسان
3ـ العلاقة بین الإنسان و الحیاة الدنیا : ھي علاقة اختبار و كد وعمل و مسؤولیة وعلاقة بالآخرة ھي علاقة جزاء و حساب
4 ـ العلاقة بین الإنسان و الكون : ھي علاقة تسخیر و تعمیر و تنمیة باعتماد العلم و التكنولوجیا.

3 ـ مجالات التربیة الإسلامیة

تتكون مادة التربیة الإسلامیة في المرحلة الابتدائیة من المجالات التالیة :
1 ـ القران الكریم
2 ـ الحدیث الشریف
3 ـ العقیدة
4 ـ الفقھ (العبادة)
5-الأخلاق و السلوك
6-السیرة النبویة
7 ـ القصص
8 ـ صور من حیاة الصحابة و الأعلام.

4-تناول مجالات التربیة الإسلامیة في المرحلة الابتدائیة

*العقیدة:غرس العقیدة الإسلامیة الواضحة ، انطلاقا من البراھین النقلیة و العقلیة
، بعیدا عن الخرافات و الانحرافات و الشوائب و التعقیدات الغریبة عنھا ، مما
یجعلھا تصل إلى وجدان التلمیذ بیسر .
*القرآن الكریم : ربط التلمیذ بأصول دینھ وھما القرآن الكریم و الحدیث النبوي و
تقویم لسانھ باللغة العربیة
*الأخلاق و السلوك و السیرة و القصص
جعل تدریس الأخلاق و السلوك و السیرة مجالا لتوجیھ المتعلم ، وغرس القیم و
المثل و المبادئ في نفسھ في سن مبكر و ھذا لا یحتاج في بدایة العمر إلى عناء وجھد كبیرین إلى جانب ربط ھذه المثل و المبادئ و القیم بالواقع من خلال ضرب الأمثال ـ و القدوة العملیة من سیرة محمد صلى الله علیھ وسلم و الأنبیاء و الصالحین ، ومن ثم بیان ثمرات ھذه القیم في الحیاة وبیان أضرار مخالفتھا مما یثیر الطاقات الخیرة فیھ .

* العبادات :

بیان الأحكام الفقھیة المتصلة بحیاة التلمیذ اتصالا مباشرا بالقدر الذي تصح فیها تلك الأحكام و لا تبطل (الطھارة ، الصلاة ـ الصوم.....) فلیس إذن الغرض من تدریس الفقھ ھو التوسع في الفروع و الأحكام ، و إنما الاقتصار على الجانب الأدائي منھا ، مع ربطھا بمختلف المرغبات و المحفزات .
و قد نظمت المحتویات إلى خمسة مشاریع ھي 
المشروع الأول أعرف دیني ـ المشروع الثاني أھذب نفسي ـ المشروع الثالث
أحب أسرتي ـ المشروع الرابع أحترم نفسي

5ـ الأھداف العامة لتدریس التربیة الإسلامیة في المرحلة الابتدائیة

* ـ غرس أصول العقیدة الإسلامیة الصحیحة في نفوس التلامیذ
* ـ تنشئة التلامیذ على تحقیق العبودیة ہلل وحده لا شریك لھ وإخلاص العبادة لھ
* ـ تأكید ما دلت علیھ الفطرة البشریة من الإقرار بربوبیة الله ووحدانیتھ من خلال
الآیات الشرعیة والكونیة
* ـ غرس محبة الله عز وجل وتعظیمھ وخشیتھ في نفوس التلامیذ
* ـ غرس محبة الرسول صلى الله علیھ وسلم
* ـ تنشئة التلامیذ على طاعة الله عز وجل وطاعة رسولھ صلى الله علیھ وسلم
* ـ تربیة التلامیذ على العنایة بكتاب الله عز وجل وسنة رسولھ صلى الله علیھ
وسلم قراءة وحفظا وفھما
* ـ تنشئة التلامیذ على محبة السلف الصالح من الصحابة والتابعین لھم بإحسان
والاقتداء بھم والسیر على نھجھم
* ـ غرس عقیدة الولاء والبراءة في نفوس التلامیذ
* ـ تعریف التلامیذ بأحكام العبادات المناسبة وبیان محاسن الدین من خلالھا
* ـ تدریب التلامیذ على أداء العبادات على وجھھا المشروع وتعویدھم على
وارتیادھا احترام أمكنتھا
* ـ إكساب التلامیذ القیم والآداب الإسلامیة المناسبة لھم
* ـ ـ تعریف التلمیذ بنعم الله علیھ في نفسھ وبیئتھ ، وتوجیھھ إلى شكرھا
والمحافظة علیھا وحسن استخدامھا
* ـ غرس روح التفاؤل والشعور بالثقة بالنفس لدى التلامیذ
* ـ تنشئة التلامیذ على الشعور بأھمیة الوقت وتدریبھم على الاستفادة منھ
*- تكوین الرغبة لدى التلامیذ في الازدیاد من العلم النافع والعمل الصالح
مساعدة التلامیذ على اكتساب المھارات المناسبة للتفكیر السلیم
* ـ توجیھ التلامیذ لاستخدام المنجزات المعاصرة وفق الضوابط الشرعیة
*- تنمیة إحساس التلمیذ بما ینبغي نحو أسرتھ ومجتمعھ .
* ـ غرس محبة اللغة العربیة في نفوس التلامیذ ، وتعریفھم بمكانتھا في الدین 
وتعویدھم التحدث بھا
* ـ تنشئة التلامیذ على محبة دینھم والاعتزاز بھ
*-تنشئة التلامیذ على حب الأمة الإسلامیة والانتماء إلیھا وتقویة المودة . والتراحم بین أفرادھا

6-مبادئ وأسس في التربیةالإسلامی

1ـ إثارة الشوق إلى الموقف التعلیمي .
2 -رعایة استعداد المتعلمین.
3 ـ رعایة المواقف وحالة المتعلم .
4ـ التعزیز بالتكرار
5 ـ التعزیز بذكر الثواب .
6ـ إتاحة الفرصة للراحة.

7 ـ الرفق في معاملة المتعلم

8ـتعلیم التلامیذ ما تتقبلھ عقولھم
7 ـ بعض طرق تدریس التربیة الإسلامیة:
1-طریقة الإلقاء : ومن أھم الأسالیب التي تتبع في طریقة الإلقاء:
أ ـ أسلوب المحاضرة . ب ـ أسلوب العرض القصصي . ج ـ أسلوب الشرح.
د ـ أسلوب الوصف.
2-طریقة المناقشة
والحوار 3 -الطریقة
القیاسیة 4 -الطریقة
الاستقرائیة
5 -طریقة حل المشكلات
6- التعلیم الذاتي
7-طریقة التعلیم التعارفي
8-طریقة المسرحیة التعلیمیة.

8 – إستراتیجیة التعلیم و التعلم

ھي التقنیات التي یتحكم فیھا الفرد شعوریا و یقوم بتوظیفھا في التعلم و الحفظ و
التذكر و التفكیر و حل المشكلات ومعالجة المعلومات و تشمل و الجوانب التالیة :
1 .أنشطة ما قبل التعلم: مثل اعتدال المزاج و التھیؤ العقلي.
2 .أنشطة التعلم: مثل التكرار أو التسمیع أو التلخیص أو الرسم أو التنظیمات
الھرمیة أو المصفوفات الخلقیة.
3 .أنشطة ما بعد التعلم: مثل اشتقاق معاني أو دلالات جدیدة أو ربط المادة

المتعلمة مما ھو ماثل في البناء المعرفي مثل 4 .ربط بمحددات عملیة تجھیز و معالجة المعلومات ( المسجلات ، الذاكرة قصیرة المدى ، الذاكرة طویلة المدى ).

9 –تسییر الوضعیات التعلمیة التعلیمیة

ھي الحالة التي یوضع فیھا المتعلم أمام مشكلة أو فكرة تتحدى تفكیره و
معلوماتھ ، فیتطلب منھ الموقف اللجوء إلى توظیف معارفھ و وجداتھ و قدراتھ
العقلیة و المعرفیة ، كما یتطلب من المعلم اللجوء إلى توظیف الأسالیب
البیداغوجیة و الوسائل التعلمیة الكفیلة بتحقیق الكفاءة وفق الخطوات التالیة :
الوضعیة الإستراتیجیة

وضعیة الانطلاق
  • • التحضیر لجو موضوع الوحدة.
  • • استرجاع المعارف السابقة .
  • • إثارة مواضیع أو تساؤلات تشد انتباه المتعلم.

مرحلة بناء التعلم

  • • جعل المتعلم في وضعیة مشكلة.
  • • الملاحظة : باستخدام الحواس و الاعتماد على الملاحظة.
  • • استثارة الفھم : عن طریق إثارة أسئلة حول المعاني ، و فھم الفقرات الغامضة. 
  • • الربط : یتم بربط المعارف السابقة و المعارف الجدیدة.
استثمار المكتسبات(المرحلة الختامیة)

  • • عمل روابط ذھنیة : تتم من خلال :
  • أ - التصنیف في المجموعات.
  • ب – التداعي و التفصیل.
  • ج - استخدام الكلمات الجدیدة.
  • • الاستفادة من الصور و الأصوات : و تتم من خلال :
  • أ - الإستراتیجیة التصوریة.
  • ب - الصور الدلالیة.
  • ج - استخدام كلمات مفتاحیة.

10-نموذج تطبیقي لتدریس الحدیث النبوي الشریف ( یناسب

المرحلة الابتدائیة الدنیا 
المادة : حدیث شریف الموضوع: حدیث " خیركم من تعلم القرآن وعلمھ "
الأھداف:
•أن یقرأ التلمیذ الحدیث قراءة صحیحة.
•أن یذكر المعنى الإجمالي للحدیث في جملة واحدة على الأقل.
•أن یذكر جملة على الأقل تعبر عن فضل القرآن وأجر من یقبل على تعلمھ وتعلیمھ
•أن یعبر عن حرصھ على تلاوة القرآن رغبة في نیل الأجر من الله.
خطوات الدرس:
1ـ التھیئة الحافزة:
بعد السلام والدعاء یردد التلامیذ نشید الله خالقنا ، ثم یطلب منھم المعلم تلاوة ما
یحفظون من القرآن ، مثل الفاتحة والإخلاص والفلق والناس ، وبعد ذلك یسألھم
من أنزل القرآن الكریم ؟ وعلى من أنزلھ ؟ ھل تعرفون أجر المسلم الذي یقرأ


القرآن ویحفظ سوره ؟ لقد حدثنا رسول الله ( صلى الله علیھ وسلم عن ذلك ، في
حدیث شریف سیكون درسنا ھذا الیوم . ( لاحظ أن التھیئة لابد أن توفر إطارا
ً للدرس وتھیئ الأذھان لتقبلھ ، مع الإثارة والتشویق والإیجاز . ویمكن معرفیا للمعلم أن یعرض صورة تلمیذ یقرأ في المصحف ویناقشھم في الصورة أو غیر ذلك من ألوان التھیئة )
2ـ عرض الحدیث:
یعرض المعلم الحدیث على لوحة بخط كبیر وملون ومشكل . أو یدلھم على مكانھ
في الكتاب.
3ـ قراءة الحدیث:
یقرأ المعلم الحدیث قراءة صحیحة مرتین ، ثم یطلب من التلامیذ المجیدین قراءتھ ،
فالمتوسطین ، في حدود 10 %من التلامیذ . ویستمع المعلم إلى قراءة التلامیذ
ویصحح الأخطاء ، ویعزز الأداء الجید.
4ـ مناقشة معنى الحدیث:
ً البدء بالمعنى العام
یناقش المعلم تلامیذه في الحدیث مناقشة بسیطة ، مراعیا
فالتفصیل على النحو التالي:
خیركم " ؟ بماذا وصف الرسول من یعلم الناس القرآن ومن یتعلم القرآن ؟ من َّ ماذا یسمى كلام الرسول ( صلى الله علیھ وسلم ) ؟ من الذین یخاطبھم بقولھ " :
علمك سورة الفاتحة وغیرھا من السور ؟ بماذا تصف من علمك ھذه السور ؟ ھذا
السؤال الأخیر یقیس قدرة التلمیذ على التطبیق ) ھل تحب القرآن الكریم ؟ ولماذا ؟
َّك للقرآن الكریم ؟ ھل تساعد إخوتك الصغار على حفظ سورة الفاتحةُ  ما علامات حب ؟ ولماذا ؟ ( ھذه الأسئلة تقیس الجانب الوجداني ).یعلق المدرس لوحة علیھا أول آیة من سورة القدر ثم یسأل : متى أنزل القرآن الكریم ؟ وفي أي شھر تقع ھذه اللیلة ؟ ثم یقص المعلم من السیرة النبویة قصة نزول الوحي . ( یربط المعلم ھنا الحدیث النبوي بالقرآن والسیرة ).


ما معنى قولھ ( صلى الله علیھ وسلم ) : " خیركم " ؟ " تعلم " ؟ و " علمھ " ؟
)یناقش المعلم ھنا مفردات الحدیث . ولا شك أن مناقشتھا في ھذا المكان ـ أي بعد شرح المعنى ـ ییسر على التلامیذ فرصة اكتشاف المعاني للكلمات الصعبة.

5ـ الأنشطة التعلیمیة:
یعرض المعلم المصحف الشریف على تلامیذه لیتعرفوا علیھ مثل : عدد سوره ، وأول سورة وآخر سورة فیھ ، وعدد أجزائھ. یعرض المعلم بطاقات إضافیة فیھا آیات قرآنیة وأحادیث نبویة توضح فضل القرآن وأجر من یتلوه ویحفظھ.
6ـ التقویم:
یتأكد من مدى تحقق الأھداف

11 -نموذج تطبیقي لتدریس القرآن الكریم

ـ من الاستماع إلى تلاوة السورة باستعمال المسجل أو قراءة المعلم یتدرب المتعل على تلاوة صحیحة .
ـ من خلال المناقشة و الأسئلة التي یشرف علیھا المعلم على المعني الإجمال للسورة وبعض و بعض معاني الكلمات
ـ بعرض نموذج لكیفیة حفظ السورة یتدرب المتعلم على الحفظ الذاتي خارج القسم .
ـ یتم استظھار السورة بشكل صحیح حفظا وفھما.
استعمال الوسائل التعلیمیة :
و یمكن اقتراح الوسائل التعلیمیة الآتیة :
ـ السبورة. ـ صور الأماكن المختلفة (مساجد ، بقاع مقدسة ، صور أداء العبادة ، الطبیعة ....) ـ الأجھزة السمعیة البصریة. ـ أشرطة : سمعیة بصریة. ـ
أقراص مضغوطة. ـ مسجلات. ـ جھاز إعلام آلي. ـ مراجع خاصة -مصحف
مدرسي ، قصص من التراث ، أو من غیره حسب الوضعیات). ـ شھادات و مداخلات الأئمة و العلماء و رجال التخصصات المختلفة. ـ وسائل أخرى.

12 -منھجیة تقییم التعلم :


• نموذج للتقویم باستعمال مراحلھ :

الوحدة التعلمیة : - أنا مؤمن. الكفاءة القاعدیة : - القدرة على الإقرار بأركان الإیمان و تعدادھا و شرحھا شرحا مبسطا.

تقویم مبدئي : - یسأل المعلم التلامیذ حول الإیمان أو یطلب منھم أن یرسموا رسما یجسدون فیھ معارفھم السابقة المتعلقة بأركان الإیمان. 
تقویم بنائي: - یستمع إلى قراءة التلامیذ لآیة أركان الإیمان ، و یصحح نطق الكلمات ، و یوجھھم إلى مخارج الحروف السلیمة. - ّ یطلب من المتعلمین تجزئة الآیة إلى كلمات كل بلون خاص ، و یلاحظ مدى قدرتھم للوصول إلى أركان الإیمان.  - بعد الانتھاء من موضوع أركان الإیمان ، یسأل المعلم التلامیذ حول تعدادھا و ترتیبھا حسب الآیة ، لیقیس مدى فھمھم و مستوى بناء الكفاءة المستھدفة.

- بالاستعانة بالأمثلة أو أسئلة مفتوحة یذكر المتعلم بعض آثار الإیمان. 
تقویم ختامي : - بعد المحو التدریجي أو بعثرة أركان الإیمان في بطاقات یطلب من المتعلمین ترتیبھا ، بترتیب البطاقات التي كتبت علیھا. • نموذج للتقویم باستعمال وسائلھ :

الملاحظة :
تتخذ الملاحظة وسیلة للتقویم فیھا یتعلق بالحفظ بملاحظة حسن إخراج الحروف من مخارجھا الصحیحة ، و سرد الآیات من غیر إسقاط ، كما تتخذ وسیلة للتقویم فیما یتعلق ببعض السلوكات كالنظافة و الطھارة و التأدب
بآداب المسجد ، و احترام متاع و أدوات الغیر ة حب الخیر لھم ..... الخ. 
المقابلة :

13 -الخاتمة


ان التربیة الإسلامیة ھي التربیة الربانیة التي جاءت لتوجیھ السلوك، وإتمام مكارم الأخلاق، وقد تجسدت ھذه التربیة في شخص النبي صلى الله علیھ وآلھ وسلم قولاً، فھو الذي بعث لإتمام مكارم الأخلاق. وعملا وتظھر أھمیة التربیة الإسلامیة في قوة أثرھا، وتعدد میادینھا، وشمولیتھا للروح والعقل والبدن، كما تقوم بتنمیة فكر الإنسان، وتنظیم سلوكھ، وعواطفھ على أساس الدین الإسلامي الحنیف. ومن ھنا جاء الاھتمام بمعلم التربیة الإسلامیة، وإعداده بما یتناسب مع مھامھ التربویة العظیمة، حیث یعتبر ھو العنصر الفعال في نجاح وتحقیق أھداف التربیةً  كبیرة حیال ذلك، ولاسیما معلم المرحلة الابتدائیة. 
الإسلامیة، وتعلق علیھ آمالا ومن أفضل أسالیب العنایة بمعلم التربیة الإسلامیة ورفع كفاءتھ، ومواكبتھ لمستجدات العصر، وتجدید .خبراتھ، القیام بتدریبھ أثناء الخدمة على احتیاجاتھ الفعلیة

  • فيس بوك
  • بنترست
  • تويتر
  • واتس اب
  • لينكد ان
إظهار التعليقات